رواية عن أشياء تؤلمك

PDF

رواية تتحدث عن معنى الحياة من فراق وهجر ومابين الحب والحزن .وكيفية العيش عيشة صحيحة بتجاوز كل ماهو صعب .... إليكِ أنتِ...‏ نعم أنتِ دونَ غيرك، وبرغم أني لا أعرفكِ وأنتِ أيضًا لا تعرفينني؛ فلقلبِكِ الطيب منِّي ‏السلام، ولروحكِ البريئة تكتبُ روحي؛ أكتبُ لبياض قلبك وعفويتك المُفرطة، أكتبُ للحُزن ‏القابع بداخلك منذ أمدٍ بعيدٍ، أكتبُ لعينيكِ الجميلتين المُمتلئتين همًّا ووجعًا، أكتبُ لصمتك ‏وشتاتِ روحك وثِقلِ الأيامِ في قلبك، أكتب لكِ كَيَدٍ تربتُ على كتفكِ، وصوتٍ مُعتَّقٍ ببالونات ‏الشجن، وبوحٍ يتخلله همس كجبرٍ لخاطرك، فكوني على استعدادٍ أن تكوني بخير، وكوني ‏بالقُرب مِن خواطري، فمن أجلكِ كتبتُها وبُحتُ بها، فـ بين الحُبِّ والحُزنِ "شيءٌ منكِ هُنا، أو ‏ربَّما كلُّك..
للتنزيلTELEGRAM
2.72/5 الأصوات: 14
المؤلف
أحمد عبد اللطيف
الناشر
عصير الكتب
بحجم
MB 1.03
نوع الملف
PDF
عدد الصفحات
216

الإبلاغ عن هذا التطبيق

وصف

كتاب عن أشياء تؤلمك PDF تأليف أحمد عبد اللطيف .. ابقي كما أنت لا تتغيري من أجل احد ابدآ.
انتِ بحاجه لمن يحسك قبل أن يحبك من يفهم كلامك من سكوتك ، ومن يهتم بأدق تفاصيلك، ويراعي عصبيتك ويفهم ان مزاجك المتقلب ليس من فراغ بل وراءه سبب.
الوجع لا يوصف والألم لا يحكي، والبكاء دوافعه كثيره.
انت تستحق ان تكون في حياه احد يراك ثامن العجائب السبعه ان تكوني المعجزه التي يتمناها ليل، ولو كلفته روحه.
اضيئي، وانيري، والمعي، وتلألئي كما نجمه اخيره
مجرات الدنيا كلها في حاجه إليها….
اضيئي كما انكي لكِ تنطفئي من قبل….

⚠️ الملكية الفكرية محفوظة لمؤلف الرواية المذكور فى حالة وجود مشكلة بالكتاب الرجاء الإبلاغ من خلال الايميل الخاص بنا فى صفحة حقوق النشر أو من خلال صفحتنا على الفيس بوك أو حساب تويتر. ⚠️

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات من Facebook